عند بوابة المتولي – بقلم: السيد شعبان جادو

FB_IMG_1501013693567

ولأنني رجل لا ظل له فقد أمكنني التخفي وراء الكنى والمجازات، حتى وجدتني متسولا عند بوابة المتولي،المحروسة هي حبيبتي،منذ طفولتي تركتني أمي هنا،أجمع الألقاب حتى غدوت منتفخا بداء الوطن، أنكرني أبي حيث صرت أخلاط رجل يعيش الماضي،تجمعت في عوامل الحب والكره، تارة أمر بين الحواري والأزقة أطلب التزود برحيق الحياة،أرجو المدد فيغلق الولي بابه في […]

سنة أولى مدينة جامعية (1) – بقلم: هبة راشد

received_1733984039963535

الساعة تخطت السابعة.. يكفي هذا القدر من النوم، فلدي قائمة طويلة من المهام، ولا بد أن أستيقظ باكرًا؛ عليّ أن أتواجد بمحاضرة التاسعة منذ بدايتها هذه المرة… هكذا حادثت نفسي وأنا أغلق المنبه للمرة الرابعة منذ عودتي من الكلية. وبينما أحاول النهوض، كان صوت هالة يتردد في الغرفة بإيطالية ممزوجة بلهجة ريفية أصيلة. هالة زميلتي […]

عيناها _ شعر: أحمد أحمد العجمي

Screenshot_٢٠١٧-٠٧-٢٥-٢٢-٥٦-٥٢-1

إِنّ في عَيْنَيْكِ مِنْ سِحْرِ الْهَوَى فِتَناً تَرْقُصُ في قلبي سُكاَرَى كُلّماَ أَرْسَلْتِ مِنْهاَ فِتْنَةً تَتَهاَدَى أَشْعَلَتْ في الْقَلبِ ناَرَا وَإذا أَمْعَنْتُ سِرّا فِيهِما قَتَلَتْنيِ عَيْنُكِ الوَسْنَى جهارا أَنتِ ياَ فاتِنَةَ الدُّنيا، وَيا باَبِلَ السّحْرِ وَيا قَيْدَ الأسَارَى لم تَكُنْ عَيْنُكِ إلاّ قَبَساً كابتسامةِ الفَجْرِ يَفتَرُّ افتِرَرا فاصْنَعِي مَا شِئْتِ ياَ فاتِنَتي  إنّ في عَيْنَيْكِ […]

كتاب اللهجات العربية للدكتور إبراهيم أنيس _ عرض ونقد: عبد الستار أحمد فراج

Screenshot_٢٠١٧-٠٧-٢٥-٢٢-٣٥-٠٨-1

ما من شك أن أستاذنا الدكتور أنيس قد بذل مجهوداً عظيماً في كتابه اللهجات العربية، وحاول مشكوراً تطبيق ما تخصص فيه من علم الأصوات الحديث على ما ورد إلينا من اللهجات العربية وسيجد القارئ تبويباً مرتباً وتسلسلاً مرتبطاً في عرض واضح لفكرته التي يسوقها وهو يكاد يقنعنا بموافقته على آرائه وقد أبدع في معظم فصول […]

القصيدة بين ضيق التقليد وفضاء التجديد – بقلم: د. طارق محمود

FB_IMG_1500588940807

مذ زمن بعيد أتابع تلك المعارك الدائرة بين المحافظين على قالب القصيدة ، والثائرين المجددين في بنائها شكلا ومضمونا ،ففريق محافظ لا يرى الشعر إلا وزنا مقيدًا على نغم محدد في قافية واحدة لا يتجاوزها مبدع ،وأن ما يسطره المحدثون ليس شعرا ، ولا ينتمي للشعر يوما . وفريق مجدد يرى الشعر شعورا يعبر عنه […]

ولادة في القصر العيني – بقلم: هبة راشد

FB_IMG_1500413058212

حدثت نفسي أني لن أتناول المزيد من القهوة وسأكتفي باستطلاع الرسائل هروبا من الشعور بالملل ليلة الجمعة. رسائل المحمول هي آخر وأول الطقوس اليومية ..أستطلعها حتى السقوط التام لقدرتي على الاستيقاظ ..وإذا ما تنبهت حواسي تسرع أصابعي لاستطلاعها قبل أن أضيء الغرفة..هي رفيق الدرب وربما هي الدرب ذاته . قبل السقوط بدقائق أرسل لي زميلي […]

أدب السندوتش – بقلم: أحمد حسن الزيات

Screenshot_٢٠١٧-٠٧-٢١-٠٠-١٩-٠٧-1

لعلك تقول لنفسك سائلاً أو هازلاً ما علاقة الأدب بالسندوتش؟ ولو كنت أريد الأدب الذي تعارفه أولو الجد من الناس لأعيا نفسك وأعياني أن ندلك على هذه العلاقة. ولكنني أريد الأدب الذي تتأدبه ناشئة اليوم؛ والسندوتش أو الشطيرتان بينهما الكامخ كما يريدون أن نقول، لقيمات تشتريها وأنت واقف في المطعم، وتأكلها وأنت ماش في الطريق، وتهضمها وأنت قاعد في المكتب، […]

لاقط التوت – شعر: علاء جانب

Screenshot_٢٠١٧-٠٧-٢٠-٢٣-٤٦-٣٣-1

هُوَ ذا أَسَايَ فمن يضمُّ سمائي شوْقُ الغَمامةِ؟ أمْ حنانُ الماء؟! مرَّتْ صبايا الفَجْرِ فوقَ مَجرَّتي وجِرَارُهنَّ مليئةٌ بِغِنائي فَتَرَكْنَ أسْرَارَ البَنَاتِ عَلَى فَمِي مُبْتَلَّةً بالضَّوْءِ والحِنَّاءِ يسْألْن عنْ وَلَدٍ يُلَقِّطُ تُوتَهُ ويَدُسُّهِ لِفَتَاتِهِ السَّمْراءِ شَاخَتْ أَغَانِي التُّوتِ فِي جَيْبِي ولمْ تَزَل الرَّبَابَةُ في يَدِ الحَكَّاءِ تَحْكِي الرَّبَابَةُ والسِّنِينُ رَوَاحِل في غَزْلِ ثَوْبِ وُجُودِهَا بفَنَائِي […]

الكتب الموجزة كأداة تعليم وتثقيف – بقلم الأستاذ: إيليا حليم

Screenshot_٢٠١٧-٠٧-٢٠-٢٣-٠٥-٢٠-1

ما هي الكتب الموجزة؟ أقصد بالكتب الموجزة الكتب التي تعطينا الفكرة الأساسية المتماسكة المشوقة عن الموضوع بشكل عام دون أن نخوض في دقائقه فتثير رغبتنا في الاستزادة، فنجري وراء التفاصيل في مصادر أخرى فتكون بذلك سلماً ووسيلة تشويق للإلمام بالموضوع وحافزاً لقراءة الكتب المطولة الأصيلة. وهذه الكتب هي الطريق إلى مدارك العامة وقلوبهم يجدون فيها […]

الأظافر المتكسرة – بقلم: هبة راشد

FB_IMG_1500413058212

حصلت على كتاب جديد لأحد الكتاب المشهورين الذين تربطني بهم علاقة صداقة، وعاهدت نفسي أن أقرأه سريعا وأبلغ الصديق، لا لرغبتي بالعودة للكتب ولكن تحت وطأة جلد الذات الذي يعتصر روحي … يجب أن أشتري الكتاب وأن أقرأه وأن أثني عليه … هكذا هم الأصدقاء المخلصون. مع طيات الصفحات الأولى شعرت بالامتعاض الشديد لركاكة اللغة […]