إني أحبك رغم كل عنائي – شعر: محروس بريك

إني أحبك رغم كل عنائي 
رغم الردى والنأي والأنواءِ

رغم احتدامِ النارِ في أوطاننا
رغم النوى والغربة العمياءِ

رغم الصراخ المرّ في أحشائنا
رغم الأسى واليأس والأشلاءِ

فالحب يمحو ظلَّ كلِّ خطيئةٍ 
في عالم قد ماج بالأخطاءِ

إن أنكرت كل البلاد وجوهَنا
سيظل وجهُكِ موطني وسمائي

أو أنكر الرملُ الخؤونُ دموعَنا
وهوى الهوى، والشوق صار ردائي

سأظل أروي – واللظى في أضلعي
شجرَ الدموعِ المرَّ في أحشائي

أنا سيدُ العشقِ القديمِ وربُّهُ
أنا أوَّلٌ والعاشقون ورائي

هم أشركوا في العشق ألفَ خليلة 
ولأجلها أعتقت كل نسائي

متورطٌ في العشق قلبًا هائمًا 
متلفّعًا بالدمع والحنّاءِ

هلا رحمتَ – أيا خَلِيًّا قلبُهُ
مَن قلبُهُ في لُجّةِ الضوضاء

فتجود بالوصل الجميل ونلتقي
يا ذلك البدرُ البعيدُ النائي

ويعود وجهُ بلادنا متهللاً
كمليحةٍ في لحظة استرخاءِ

___________________

شعر: محروس بريك

10/9/2017م

التعليقات مغلقة.