الغرَقُ على الشاطِئ – شعر: د. سعيد شوارب

الغرَقُ على الشاطِئ..
^^^^^^^^^^^^^^

يَـا عَـالِـمًـا بِـالـسِّــرِّ مِـنْ خَـلـْقِـهِ
وعَـالِــمًـــا بِـالــذَّرِّ فى خَـفْــقِــهِ


أنْـت كَـمَـا أنْـتَ ، يَــدٌ سَــرْمَــدٌ
بَـحْـــرٌ يحَـارُ الْـفِـكْـرُ فى أفْـقِـهِ


تَـبَــاركَـتْ عَـيْــنَـاكَ يَـا مَـن لـهُ
عَــرْشٌ تـعــالى اللهُ مِـنْ فـوْقِــهِ


عَـْرشٌ عَـلى نُـورٍ بِـلا شَــاطئٍ
وشَــاطئٌ نَـغْــرَقُ فى عُـمْــقِــهِ


عَـقْـلى عَـلى الشَّـطِّ ولِى زَوْرَقٌ
أخشَى عَـلى قَـلْـبِىَ مِـنْ حُـمْـقِـهِ


يُـمْـطِرُنِى كالْـبَـرْق فى وَمْضِـهِ
أسْــئِـلَـةً ، وَالــنَّـارُ فِى بَــرْقِــهِ


عطشَــانُ والْـمَــاءُ عَـلَى كَـفِّــهِ
يَـضِــجُ ، كالحَـيْــرَةِ فى حَـلْـقِـهِ


لَــكِــنَّــهُ والــنَّــارُ فى جَــوْفِـهِ
مثلُ بخُــورٍ، فَـاحَ مِـنْ حَـرْقِـهِ


الـشَّــوْقُ جمرٌ والدُّجَى مُوحِشٌ
وَيْـلٌ لقَـلبى ، جُـنَّ مِـنْ شَـوْقِـهِ

هَبْنى إلى الخِضْرُ،وصَـبْرِى لهُ
عَهْــدٌ ، ولنْ أسْألَ عنْ خَــرْقِـهِ .

سعيد شوارب-القاهرة-31-12-2017

أضف تعليقك