حصَّنتُهُ .. ولكنْ – شعر: د. سعيد شوارب

د. سعيد شوارب

مَنْذَا رمَى فى ضُلَوعى الْخوفَ والأَرَقا ومَن لقلبى على السَّـهمِ الذى اخْترَقَـا قد كنْتُ ودّعْتُ أيامى على ملّلٍ من ألْف عامٍ وطيفُ الحبِّ ما طرَقَـا حصَّنْتُ قلبى بعشْر من تمائمه مُعـوَّذاتٍ ، فلـمْ تنفعْهُ فيـكِ رُقَـى يا أختّ ” هَارُوتَ ” يا طيْفًا ألمَّ بنا حينًا ، فكذَّبَ قلبى كلَّ ما صَدَقا عهدى بعمرى غرُوبٌ […]

شهْرَزادْ … ! – شعر: د.سعيد شوارب

2016-635895954540549993-54_resized

  آهِ يا شهرزادْ آهِ يا شهرزادْ منذُ ذاك المساءْ ، شهْرَيَارٌ تشرَّدَ بعدَكِ حولينِ .. حوليْنِ، لما استخالَ اللقاءْ فهلْ كنتِ ليلةَ ودَّعْتْ ، أوْدعْتِ فى رَوحهِ كِيمِيَاءَ الفناءْ لقد عشتِ تبتكرينَ الحكايا لهُ ألْفَ ليلةْ فشوْقٌ جديدٌ ، لشَوْقٍ جديدٍ، يُفجِّرُ فى العُمْرِ شوْقَ اشتهاءِ الضياءْ   ظلَّ فى حزنهِ شارِدًا سائلًا عنك […]

حـَــلالٌ عَـلـيْـكَ ..! شعر: د. سعيد شوارب

2016-635895954540549993-54_resized

لكَ الأمنياتُ التى مَا تعَــوَّدْتَ –  مِـثـلى – تَــرَاهـَـا هَــبَـــاءْ لك الأغنياتُ التى لم يَشُبْ لحنَهَا الجُرْحُ والملحُ،  أو صَعْـقـَة الخْـوْفِ والجُوع ، أوْ صَعْـقـَة ُالكهرباءْ  لك الأغنياتُ التى هَـفْـهَـفَ الصبحُ نسْماتها حُـلـوَة ً كابتسـامِ الـولـيـد ِ فليسَ تُـكـدِّرُ أنغــامَهَا غـضبَـة ٌ للجُمُـوع ِ ، ولا حشرجَاتُ الدمُـوع على أعْيُنِ الفُقرَاءْ لك الأمرُ والبَنْكُ .. […]

ليس الهروبُ خيارًا – شعر: د. سعيد شوارب

2016-635895954540549993-54_resized

ودّعْـتُ مَـوْعــدَكَ الزاهى الذى اقـتربَـا كلّ الـمـواعــيدِ عـنـدى أصبحتْ كـذِبَـا! فــَكـَـمْ زرعــْتُ بـَسـَاتـِيـنــًا مـُـلـــوّنــــَة ً فـَما سَجَى الـلـيـْلُ حتى ضـمّـها حـَطـَبَــا ظننتُ فى الشعرِ منْجَى الرّوحِ من تعـَبٍ فـَمـا لِروحِىَ أضـحَـتْ تـقــْطـُرُالـتـعَـبــَا؟ وقــلـتُ أهـرُبُ مــن شـِـعـْرى وقـَافـِيـتى فقالَ لى الـشـعْرُ،مـَن من عُمْـرهِ هــَرَبـَا؟ ليس الـهـُروبُ خـِيارًا..كــلـمـا حَــلـَكـَتْ دنــَتْ مـَواعـيـدُهـَا..هــلا ّ تـرَى السّحُبـَا؟ وأنتَ، كالعـُودِ،إنْ يهْـرُبْ […]

وأين لى يعقوب؟ – شعر: د.سعيد شوارب

2016-635895954540549993-54_resized

                          وأين لى يعقوب ؟ يا طامحًا والحُلمُ خلْفَ المَدَى    والأفْقُ رَعْـدِىُّ الدَّيَاجِى عَوِيصْ شـرَاعُك المَكسُــورُ ما بالُـهُ    على ركوب النوْءِ حُلْم الحريصْ؟ “سعْدٌ” وما أدراكَ ما بحرُهُ ؟    لا يَرْكبُ الأنْـواءَ فُلْكٌ رخـيـصْ “حماسةٌ”درْويشُ” يا ويلتى    تبحثُ عن نُورٍ، وما من بَصِيصْ مهلاً،فإن الشعرَ من خلفهمْ      نَسْرُ غريرٌ ، وجنــاحٌ قصِـيصْ وأين لى “يعقوبُ” […]

الله من عينيكِ – شعر: د.سعيد شوارب

فهرس

الله من عينيكِ .. صيغتها الجديدةُ فى العُـيُـونِ ، وفى العواصف والسكونِ ، هى ابتكارٌ فى اللغاتْ وهى ابتكارٌ فى تواريخ القصائدِ ، وابتكارٌ فى تواريخ القبائلِ ، وابتكارٌ فى تواريخ الجهاتْ الله من عينيكِ يا ولَهًا يسافرُ فى دَمى ، ويظلُّ فوق الترجماتْ ولهٌ يسافر فى الظنُونِ ، وفى العُــيُـونِ ، وفى الشئونِ وفى […]

رسالة إلى”سُرَاقة” الجَديد – شعر: د. سعيد شوارب

20160110_132430_7391

  “ليس فى الرَّكْبِ”أحمدٌ”يا”سُرَاقةْ” أحرقِ الـرَّكْـبَ إنْ تُــرِدْ إحْــرَاقَـهْ هَـاهُـوَالصيْــدُ  صـار مَـــدَّ ذراعٍ ليس تَـرْكُ الـمُـتَــاحِ إلاَّ حَـمَـاقَــة قد رأوْا “أحْمدًا” أسيرًا لدَى النذْلِ أسِـيــرًا ، فـلَــمْ يـفُــكُّــوا وِثَــاقَـهْ ضَـــمَّ أوْرَاقَــهُ  إلـيْــهِ ، فــلَــمَّــا لَــمْ يــنَـالُـوهُ ، دَنَّــسُــوا أوْرَاقَــهْ ورأوْا دارَ ” أحْـمَـدٍ ” دارَ حَـرْبٍ فيهِ شُـرْبٌ الدِّمَاءِ ، ليْـسَ إرَاقَــةْ ما دَرَوْا أنَّ […]

” فاروق شوشة ” .. وداعًــا – بقلم: د.سعيد شوارب

161014164752_shosha_640x360__nocredit

فاروق شوشة  9 يناير 1936- 14أكتوبر 2016 ********************** نخلة درعمية مهيبةٌ ، لها عشرة جذوع عالية .. لها عشرة طعومٍ مدهشة المذاقات ، لها عشرة ظلال منسجمة التلاوين .. كلما هززتَ منها جذعًا ، ينهمر عليك تمرًا ، وينهمر عليك عطرًا ، نخلة عريقة درعمية دمياطية ، اسمها فاروق شوشة . فأنت من حيث أقبلت […]

هنا .. فى “عِـزْبَةِ اللُّوزِى” – شعر: د. سعيد شوارب

فهرس

وذات غداةْ هنا.. فى ” عِزْبَةِ اللُّوزِى “.. توكَّأَ ركْعَتىْ فجْـرٍ ، وأسند ظهرَهُ المحنىَّ مثل القوْس فوقَ عصاهْ يزورُ مشاتِلَ الأحلام ، قد كانت طفولتهُ هنا زغَبًا حريريًا هنا .. زغَبًا حريريًا ، وصدْرُ صباهْ هنا أُولَى تدفُّقِهِ .. كنهرٍ يغلبُ المجدافَ فى نَزَقِ ونظرتُهُ اشتياقُ الفجْرِ للألَقِ وخطوتُهُ انطلاقُ حياةْ يمدُّ الحُلْمَ عُنقودينِ […]

إعادة محاكمة “داحس والغبراء” – شعر: د. سعيد شوارب

فهرس

هبَّ السيّافُ بكلِّ حيادٍ ، يقضي بيْن العبْسيِّينَ و” ذُبْيانْ ” !! غلبتْهُ دمْعةُ حُرْنٍ من أجْل عَذاباتِ الإنْسانْ من بيت ِ المقدس نهر الدّمِّ ، إلى بغْدادَ وشلاَّلِ الأحْزانْ .. فاسْتقْسمَ بالأزْلامِ ، وبالْإعْلَامِ ، وبالْأديانِ، وأغلظَ في الأيْمانْ اسْتفتحَ باسمِ اللهِ ، وأن يُغْتالَ ” زهيرُ أبو سُلْمىَ” ويمُثلَ ” بابْن سنَانْ” وبأنْ […]